THE COMMUNIST MUSEUM OF PALESTINE

المتحف الشيوعي الفلسطيني


DOCUMENTS FROM PHASE I


An Open call // October 2018 // Arabic

يدعوكم مركز خليل السكاكيني الثقافي ورواق -مركز المعمار الشعبي- للانضمام للقاء الأول من سلسلة لقاءات بعنوان "ما الذي يفكّكه المتحف الشّيوعي في فلسطين؟" مع الفنانان آيرين انسطاس ورينيه جابري، يوم السبت 7.10.2018 الساعة 2:00 ظهراً في مؤسسة رواق ضمن نشاطات اليوم الثاني من لقاءات قلنديا.

"المتحف الشيوعي الفلسطيني" هو فكرة لمتحف يضم مجموعاته الفنية داخل منازل الفلسطينيين. والاسم يشير إلى مجهود لإنشاء متحف مفَكِك للاستعمار متجاوزا للحدود، ينبثق كحشائش بين الكتل الاسمنتية والجدران التي تم تخطيطها وتصميمها ووضعها بشكل فظ فوق خيالنا لتقمعه وتحتويه. وبالتالي، فهو اقتراح لاستعادة لامحدودية وفاعلية الفن في قدرته على تغيير الطريقة التي نرى بها العالم وفي قدرته على استجواب الحياة كما هي اليوم. يستخدم الشيوعية الموجودة بشكل مسبق بيننا كمورد رئيسي. وكمتحف شيوعي، فإن النضال من أجل التحرر والمساواة من خلال الاختلاف والتضامن والعدالة ليست موضوعات من بين أمور أخرى، بل هي مبرر وجوده.

إلى الأصدقاء المُقبِلين، الذين لم نعرفهم بعد نتسائل، خلال الظروف المتدهورة للحياة اليومية على المستوى العالمي وخصوصاً في مكان مثل فلسطين: ما معنى المتحف؟ وما معنى مُمارسة الفن اليوم؟

يُمكننا القول أن المتحف الشيوعي الفلسطيني هو طريقتنا في الرد على هذا السؤال. لكن بالنسبة لنا، يبدأ هذا الرّد بحدس يقول بأن الهياكل القائمة بما فيها من مؤسسات ثقافية تدّعي دعم الحياة المشتركة. يجب أن تُزَعزع هذه الهياكل حتى أسّسها ويجب أن تتم إعادة التفكير فيها، والرد يبدأ أيضاً بالاعتقاد بأن مثل هذه العمليات من إعادة التفكير والخلق يمكن أن تكون أكثر فاعلية إذا كانت تتضمن مجموعات مختلفة. نود دعوتكنّ و دعوتكم إلى مجموعة من اللقاءات المخصصة لمشاركة الخبرات والدوافع والأسئلة التي تحرّك هذا المتحف.

إذا كان المفهوم بحد ذاته يمكن اعتباره عملاً فنياً، فإن التأسيس الفعلي للمتحف ونقله من فكرة إلى حقيقة سيحتاج إلى شيء يتخطى ما يسمى بالتأليف والملكية الفكرية، ويحوّله إلى عمل جماعي وعملية مشتركة تستخدم عدداً كبيراً من الذكاء والكفاءات.

أطروحتنا، هي أن بناء مثل هذا المتحف سوف يصبح تبياناً للمشاعَات التي بمجرد وجودها تمثل شكلاً من أشكال المقاومة (مقاومة ماذا؟ سيتم توضيح ذلك بشكل جماعي من خلال أولئك الذين سيقومون بتحريك هذه المبادرة). ولكن الأهم من ذلك، هدفنا أن نعمل خلال الظروف الحالية رغم الصعوبات لتأكيد واقتراح طريقة أخرى (للعمل والتفكير والإدراك والحب) بشكل جماعي. باختصار، استخدام الفضاء الفني ـ حيث خصصنا أكثر من عشرين عاماً من البحث - لابتكار أشكال اجتماعية جديدة وطرق جديدة للتعبير مع بعضنا البعض لرعاية عالم مشترك.

هذه الرسالة هي دعوتنا لأولئك الذين قد يكونون مهتمين أو راغبين في المشاركة من معرفتهم وأفكارهم لنُنشئ معاً شيئاً غير موجود في هذا العالم.

نخطط لتنظيم ثلاثة إلى أربعة لقاءات أولية - مرفق أدناه المعلومات عن التاريخ والوقت - للتعرف على مجموعة من المشاركين والمشاركات المحتملين والمتعاونين ومشاركة بعض الأسئلة والمفاهيم الأساسية التي نأمل أن تقود المتحف المُقبل.

نتطلع إلى اجتماعاتنا التي لا تقتصر على كونها مجرد تحضيرات للمتحف، وإنّما تجسيداً لكونيّة المتحف بحدّ ذاتها كأحداث.

Return to Documents from Phase I

 

HOME DE-SCHOOL PHASE ONE MAILING LIST